نبيل شعث: أطراف دولية أبدت استعدادها لتشكيل صيغة جديدة لعملية السلام.

نبيل شعث: أطراف دولية أبدت استعدادها لتشكيل صيغة جديدة لعملية السلام.
نبيل شعث

أكد مستشار الرئيس الفلسطيني، نبيل شعث، أن روسيا والصين والهند والاتحاد الأوروبي أبدت الاستعداد إلى التوسط في عملية التسوية الشرق أوسطية بصيغة جديدة، متعددة الأطراف.

وقال شعث في حديث لوكالة (نوفوستي) نشرت مقتطفات منه الأربعاء، إن مسألة توسيع أطر التفاوض ليتحول إلى صيغة متعددة الأطراف، تُناقش حاليا مع الدول الخمس، دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ودول مجموعة بريكس وبلدان أوروبية وعربية وإسلامية أخرى.

وأضاف شعث: بدأنا المفاوضات مع أوروبا وروسيا والصين والهند وجنوب إفريقيا.. كذلك التقينا مع اليابانيين والكوريين.

وشدد شعث على أن روسيا والصين والهند وأوروبا تلعب دورا هاما في إدارة العمليات العالمية وجميعها أبدت استعدادها إلى بحث الشكل الجديد للتسوية.