قرغيزيا تراجع اتفاقاتها الدولية بشأن الحدود

قرغيزيا تراجع اتفاقاتها الدولية بشأن الحدود
خخ

أوعز رئيس قرغيزيا ألمازبك أتامبايف لوزير خارجيته إيرلان عبدالدايف بمراجعة كافة الوثائق الدولية بخصوص الحدود، وذلك على خلفية اشتداد التوتر على الحدود مع أوزبكستان المجاورة
وقال أتامبايف خلال لقائه مع وزير الخارجية الأربعاء إن هناك وقائع تظهر من حين إلى آخر أن الرئيسين السابقين عسكر آكايف وكرمان بك باقييف وغيرهما من كبار المسؤولين اعترفوا بحقوق دول مجاورة على أراض تعتبر مناطق قرغيزية أصلية.
وأشار الرئيس القرغيزي إلى أن مثل هذه الوثائق رغم أنها لم تصدق، لكنها تخلق توترا كبيرا في العلاقات مع دول الجوار.
يذكر في هذا السياق أن وسائل إعلام قرغيزية نشرت صورة لقرار الحكومة حول تسليم أوزبكستان منطقة تشمل جبل أونغار-توو، إلا أن الحكومة القرغيزية وصفت هذه الوثيقة بأنها مزورة نشرت بهدف الاستفزاز.
وتفاقم الوضع الأمني على حدود البلدين في منطقة أونغار-توو بعد نشر مجموعة من عناصر الأمن الأوزبك هناك واحتجاز عاملين بالبرج التلفزيوني القرغيزي الواقع في هذا الجبل.