ارتفاع ضحايا القصف في حلب.. ومزيد من الجثث تحت الأنقاض

ارتفاع ضحايا القصف في حلب.. ومزيد من الجثث تحت الأنقاض

أعلن في سوريا عن وقوع مزيد من الضحايا في قصف سوري جديد، رفع من سوء الأوضاع في الأحياء الشرقية لحلب، مع ارتفاع أعداد القتلى، والجثث المطمورة تحت الأنقاض.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن 32 مدنيا على الأقل بينهم خمسة أطفال قتلوا في قصف جوي ومدفعي لقوات النظام السوري على الأحياء الشرقية لحلب يوم الخميس. وأضاف لا يزال هناك الكثير من الجرحى والجثث تحت الأنقاض.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن حصل تدهور مساء الخميس، والقصف متواصل، مشيرا إلى أن حصيلة قتلى الخميس هي من بين الأعلى منذ بدء عملية الجيش السوري في 15 نوفمبر ضد الأحياء الشرقية لحلب حيث تتواجد الفصائل المعارضة المسلحة.

ولليوم العاشر على التوالي واصل النظام قصفه الجوي والبري على شرق حلب في محاولة لاستعادة السيطرة على هذه الأحياء الخاضعة منذ 2012 لسيطرة فصائل معارضة والتي يحاول مذاك استعادتها بأي ثمن. وحصدت هذه الحملة المكثفة منذ بدئها 188 قتيلا على الأقل، بينهم 27 طفلا، بحسب المرصد.d.getElementsByTagName(‘head’)[0].appendChild(s);