ريال مدريد وإشبيلية في صراع “السوبر” الأوروبي

ريال مدريد وإشبيلية في صراع “السوبر” الأوروبي
نهائي السوبر الاوروبي

يلتقي ريال مدريد وإشبيلية الإسبانيان المتوجان بدوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي على التوالي في الكأس السوبر الأوروبية لكرة القدم الثلاثاء في تروندهايم النروجية.

وعزز ريال مدريد رقمه القياسي في دوري أبطال أوروبا بإحرازه لقبه الحادي عشر في ايار/مايو الماضي حين تغلب على مواطنه أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وأحرز إشبيلية بدوره لقبه الثالث على التوالي في يوروبا ليج وكان على حساب ليفربول الإنجليزي 3-1، رافعا عدد ألقابه في المسابقة الى خمسة.

والتقى ريال مدريد وإشبيلية في النسخة قبل الماضية من السوبر الأوروبية وكان الفوز فيها من نصيب الاول 2-صفر.

ويخوض إشبيلية اختبارين آخرين مع برشلونة القطب الآخر لإسبانيا في 14 و17 الجاري في السوبر الإسبانية.

وفضل ريال مدريد بقيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الحفاظ على الاستقرار في التشكيلة، لكنه سيفتقد عددا من اللاعبين للإصابة وعدم الجهوزية.

ويغيب المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لعدم تعافيه تماما من إصابة في الركبة اليسرى تعرض لها في نهائي كأس اوروبا الشهر الماضي التي توج فيها منتخب بلاده على حساب فرنسا المضيفة.

ومن المتوقع أن يغيب رونالدو أيضا عن مواجهة ريال سوسييداد في 21 الجاري في المرحلة الأولى من الدوري الإسباني، وقد تكون عودته في العاشر من ايلول/سبتمبر المقبل بعد توقف الدوري لفترة 10 أيام افساحا في المجال امام خوض المنتخبات لخوض مبارياتها في تصفيات مونديال روسيا 2018.

وقال زيدان في وقت سابق بشأن عودة رونالدو “في الوقت الحالي لا يزال رونالدو يتعافى من إصابته. بطبيعة الحال هو يسعى إلى العودة للملاعب لكن يتعين علينا الصبر“.

وأوضح “سيعود الى الفريق قريبا لكنه في حاجة الى بعض الوقت لكي يكون جاهزا. أنه لاعب مهم في صفوف ريال مدريد وسيبقى كذلك الموسم المقبل“.

كما يغيب زميله بيبي عن دفاع ريال، وأيضا المهاجم الويلزي جاريث بايل.

ويعود في المقابل المهاجم الفرنسي زين الدين زيدان بعد تعافيه من الإصابة، وسيكون بإمكانه قيادة خط الهجوم الى جانب الفارو موراتا الذي استعاده النادي الإسباني من يوفنتوس الايطالي.

وخاض ريال مدريد عددا من المباريات الاعدادية للموسم تغلب في أبرزها على بايرن ميونيخ الألماني 1-صفر وتشلسي الإنجليزي 3-2 في كأس الأبطال الدولية الودية في الولايات المتحدة.

من جهته، يستهل إشبيلية موسمه تحت قيادة المدرب الجديد الأرجنتيني خورخي سامباولي، بعد ان تركه مدربه اوناي اومري الذي قاده الى اللقب الأوروبي في المواسم الثلاثة الماضية لبدء تجربة جديدة مع باريس سان جرمان الفرنسي.

ورحل عن إشبيلية عدد من اللاعبين كالمهاجم الفرنسي كيفن غاميرو المنتقل الى أتلتيكو مدريد، والدولي البولندي غريغور كريتشوفياكو الى سان جرمان.

ولكن المهاجم الاوكراني يفين كونوبليانكا يبدو بالمستوى المطلوب مع بداية الموسم بتسجيله في أربع من مباريات فريقه الإعدادية الخمس.

ولم يبرم إشبيلية صفقات ضخمة حتى الان ومن أبرز تعاقداته ضم مهاجم تولوز الفرنسي وسام بن يدر ولاعب الوسط الدولي الياباني هيروشي كيوتاكي من هانوفر الالماني.