رغم الحصار غزة تعيش أجواء الشهر الكريم

رغم الحصار غزة تعيش أجواء الشهر الكريم
غزة تودع رمضان
كتب: آخر تحديث:

غزة_ شادي الجيش
قطاع غزة هذا القطاع الصغير الذي يعيش فيه أكثر من مليون ونصف المليون مواطن نصفهم من قدم الشهداء والنصف الأخر من قدم الأسرى والجرحى
تعيش هذا العام بل في كل عام أجواء الشهر الفضيل شهر الخير والبركة شهر رمضان مثلما يعيشه المسلمين في انحاء العالم رغم الضمار وعدم الاستقرار والحروب المستمرة عليها تقول للعالم نحن أقوياء نستقبل جميع المناسبات ,الذي تستقبلونها انتم ونعيش اجمل لحاتها لكن استقبالنا أجمل وأجمل نحن نستقبله كما نودع الشهداء نستقبله كما نهنئ الأسير بحريته نستقبله كما نهنئ الجريح بسلامته غزة التي تحدث عنها التاريخ عن مدى صمودها وقوتها ضد عدوها الغاشم وعن مدى الأوضاع الصعبة التي مرت وتمر بها حتى الأن.
تستقبل شهر رمضان بمشاعر من السعادة والفرح حيث بدت واضحة على وجوه المواطنين وامتلاء أسواقها ومحلاتها التجارية بالمواد الغذائية والتموينية التي يحتاجها المواطنين خلال هذا الشهر .
وكذلك امتلاء مساجدها وتزين شوارعها وممراتها بفوانيس رمضان فرحن بقدومه والعاب الاطفال الذي يعتبر شهر رمضان هو شهر الفرح والترفيه بالنسبة للأطفال كذلك .
هذه هيا غزة كما عودتنا تستقبل الزوار وتودعهم بكل فرح وحب وسرور رغم الأوضاع الصعبة التي تعيشها فتحيا_غزة_وشعبها…

عن الكاتب

  • تواصل مع الأمل الأخبارية:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *