الشباب بين الخمول والنهوض.

الشباب بين الخمول والنهوض.
FB_IMG_1507582388191
كتب: آخر تحديث:

ماهر ابو نحل..
رئيس جمعية أمجاد للابداع والتطوير المجتمعى

اذ كان جيل الشباب هو الأساس للنهوض بالمشروع الوطنى .اقتصاديا .واجتماعيا فإن نجاح هذ المشروع يتوقف على التنشئة الصالحة لجيل الشباب…..!!!!
على عاتق من تقع مسؤلية تنظيم وقت الشباب .؟
واقع الشباب المأساوي مسؤلية من .؟
جيل الشباب هو العقل المبدع الذي يسهم فى دفع حركة التطور ومن هنا نقول إن الأسرة هى اول من تنشأ الشباب بطفولتهم واكتسابهم عادات وتقاليد تؤدى الى تنمية هواياتهم ومهاراتهم لإعداد جيل لمستقبل واعد فى ظل استقرار عائلي يسهم فى إزالة التوتر والقلق والصراع لدى الشباب والعكس صحيح…

اليوم يعيش شبابنا ظروفا صعبة لدرجة انهم يعانون كثير من الاضطرابات مثل الاكتئاب والضغط واللامبالاه وهدا يدفعهم إلى التفكير بالهجرة خارج المجتمع .

او يندفعوا إلى سلوك لا يتناسب مع المجتمع كالعنف والجريمة
وهدا يؤتر على الفرد بالانطواء والانانية وينعكس على الأسرة منا يؤدى إلى تفكك الأسرة والمجتمع ….
العامل الاقتصادى يلعب دورا هاما لدى الشباب……!

مشكلة الفراغ القائم لدى الشباب فى مجتمعنا يؤدى إلى البطالة .لذلك لابد من إدراك الحقيقة……..
ان وقت الفراغ ووقت العمل هو اساس نهوض التنمية والتطور الاجتماعى والعمل استقرار للدات وينمى الشباب عقليا ونفسيا ويساعد على حلول مشكلات الشباب انخراطهم فى المجتمع.

هل الشباب الفلسطينى قادر على الاندماج والمشاركة فى قضايا المجتمع رغم ظروفه المعقدة من الانقسام….؟

اهم مشكلات شبابنا ( البطالة )
لا بد من ادراجهم فى رسم السياسات وإدراج مشكلاتهم وهمومهم اولويات خطط التنمية الوطنية
ولابد أن نعى ان تقدس البطالة يؤدى إلى صراع بين الاجيال
واليوم شبابنا بين السهر والكافيهات والغناء واللهو وساعات طويلة على مواقع التواصل…من المسؤل عن كل هذا
كل هذا بسبب الخمول والكسل الدى لازمك وقت الفراغ نتيجة البطالة التى تضعف الجهد العصبى.. ……
ادا كان الشباب مشروع وطنى .كيف تتبنى هدا المشروع…؟
لابد من إزالة القيود التى تعرقل تنمية المؤسسات والصناعات
ومنح قروض دون فوائد لإنشاء مشاريع صغيرة .والمساعدة فى تسويق منتجاتهم .وإعطائهم حرية التعبير للمساهمة والمشاركة ببناء مجتمع راقى..

عن الكاتب

  • تواصل مع الأمل الأخبارية:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *