الخدمة العسكرية سوف تصبح اجبارية للتونسيات

الخدمة العسكرية سوف تصبح اجبارية للتونسيات
التونسيات

طرح وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني ، خلال حوار له في إذاعة “موزاييك إف إم” الخاصة، مسألة مشاركة المرأة التونسية في الخدمة العسكرية التي ينص عليها الدستور، وذلك في إطار مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية التي تواجهها تونس اليوم.
وصرح الحرشاني لإذاعة “موزاييك إف إم” الخاصة “إن الدستور التونسي يقول إن الخدمة الوطنية واجب على كل مواطن يجب تنظيم هذا الواجب ليطبق على كل المواطنين معناها بنات وأولاد. وبالتالي حان الوقت لنعمق هذه المسألة وندرسها”.
ولكن الوزير أقر بأن “هذا ليس سهلا، البنية التحتية يجب أن تكون متأقلمة”، وأن النقاش سيطرح مع المجتمع المدني من أجل “إيجاد حلول توافقية معقولة ومتأقلمة مع الواقع التونسي (…) يجب أن نطور هذا الإطار”.
وقال الوزير “هناك عزوف للشباب (الذي لا يرغب في الالتحاق) بالخدمة العسكرية هذا غير معقول ولكن مفهوم. ما هي الأسباب، هل يمكن إصلاح ذلك؟”.

وأضافت بن سلامة “كما أني لا أرى مانعا في مشاركة المرأة التونسية في الخدمة العسكرية لكن يجب أن يكون التدريب منسجما مع الأدوار النسائية وخصوصيتها”.

تشهد تونس منذ ثورة 2011 تناميا للتيار الجهادي وشهدت اعتداءات أسفرت عن مقتل العشرات من رجال الشرطة والأمن والسياح الأجانب. وتراجع اقتصادها كثيرا بسبب عدم الاستقرار منذ الثورة وهي تعاني من بطالة مرتفعة لا سيما بين الشباب المجازين