التكنولوجيا الحديثة واثرها علي مواقع التواصل الاجتماعي

التكنولوجيا الحديثة واثرها علي مواقع التواصل الاجتماعي
التواصل الإجتماعي

غزة_ محمد جرس

تعتبر أهمية التواصل الاجتماعي مريحة للأشخاص القريبن لمعرفة اخبار بعضهم البعض بينما الأشخاص الذين يقطنون في المواقع البعيدة فانها تصعب عليهم ولربما تمر الشهور والسنوات دوم حدوث تواصل بسبب تباعد الأماكن.

واثرت التكنولوجيا علي التواصل الاجتماعي مع تطور وسائل التكنولوجيا واختراع الهاتف الذي ربط المواقع البعيدة والاشخاص البعدين معا سهل ذلك التواصل وامكانية معرفة الناس اخبار بعضهم البعض بسهولة.

وتعتبر سامية الزبيدي إعلامية وناشطة على وسائل التواصل الإجتماعي قالت عن تأثير مواقع التواصل الإجتماعية على الساحة الغزية من الواضح ان لها اهمية وتاثير متصاعد، خصوصا انها شكلت منصة مهمة للشباب لتقديم الكثير من الاراء، وتنظيم الحملات السياسية والاجتماعية المختلفة والتي لاقت شعبية عالية، وربما تكون حققت بعض النجاح على صعيد حشد الرأي العام.

وتحدثت الزبيدي عن دورها في نقل وإستقبال الأحداث على مواقع التواصل الإجتماعي بانها لا تلعب دور إخباري او ناقل لهذا الخبر، حيث وصفت استخدامها للمواقع بمنصة للتعبير عن رأيها إزاء الاحداث والتطورات المختلفة، ومن جهة أخرى هي فرصة لمشاركة الافكار والتجارب.

ونوهت الزبيدي أن وسائل التواصل الإجتماعي عنصر مهم وبارز في الإعلام الجديد وهو جوهره، الذي يأخذ وقته الآن في التبلور، وفي الأهمية، وأوضحت ان الدراسات توضح تزايد جماهيري واسعة في كل لحظة الى جمهور الاعلام الجديد، وتنزح عن متابعة الاعلام التقليدي، ووجد هذا الاعلام نفسه مضطرا الى الاستجابة لتطورات الاعلام الجديد، فأصبح يلاحق هذه المنصات الاجتماعية أولا بأول، ويحرص على التواجد الفاعل فيها، ومن اجل ذلك اعادة هيكلة نفسه ووظف طواقم مختصة لمتابعة دوره على الاعلام الجديد.

في دراسة حديثة حول استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في العالم، بينت الإحصاءات أن عدد مستخدمي شبكات التواصل حول العالم تجاوز2.5 مليار مستخدم، وأنَّ معظمهم يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي لتبادل الآراء والبيانات النصية والوسائط المتعددة ((Multimedia، وأنّ 1.9 مليار مستخدم يستخدمون الهواتف الذكية لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي. كما أظهرت الإحصاءات أنَّ موقع التواصل (Facebook) حاز على حصة الأسد حيث تخطى 1.15 مليار مستخدم فعَّال حول العالم، يليه منصة المدونات القصيرة (Twitter) بأكثر من 500 مليون مستخدم، متساوياً مع موقع التواصل (Google+)، ثم شبكة (Linkedin) بأكثر من 238 مليون مستخدم، والموقع المختص بالصور والفيديوهات القصيرة (Instgram ) بأكثر من 130 مليون مستخدم.