عرب الرشايدة يحتجون على اقامة مصنع الاسمنت قرب منازلهم

عرب الرشايدة يحتجون على اقامة مصنع الاسمنت قرب منازلهم
860x484-9

تظاهر العشرات من أهالي قرية عرب الرشايدة احتجاجا على مشروع اقامة مصنع للاسمنت على مقربة من منازلهم ومراعيهم واراضيهم الزراعية.

وردد المشاركون في هتافات تطالب السلطة الفلسطينية والجهات المسؤولة عن اقامة مشروع “مصنع اسمنت فلسطين” بابعاده عن منازلهم ومراعيهم واراضيهم الزراعية.

ونفذت طواقم من شركة الكهرباء ودائرة الاثار في وزارة السياحة والاثار اليوم الاربعاء، زيارة ميدانية للموقع المفترض اقامة مصنع اسمنت فلسطين فيه بحراسة من عناصر الاجهزة الامنية، وذلك تمهيدا لوضع حجر الاساس للمصنع.

وقال احد شيوخ قرية الرشايدة، المختار علي محمد سالم رشايدة في حديث لـ “القدس” دوت كوم، “نحن نناشد الرئيس محمود عباس والجهات المسؤولة بابعاد هذا المصنع عن اولادنا واهالينا وبيوتنا واراضينا، لان ذلك سيشكل خطرا كبيرا على صحة أولادنا، وسيؤثر سلبا على البيئة والمزروعات ومراعي الماشية التي تعتبر مصدر رزقنا”.

واضاف المختار علي “المصنع سيكون قريبا جدا من بيوتنا واراضينا الرعوية والزراعية، ولا يبعد سوى امتار قليلة عن مقبرة القرية. نحن نطالب بابعاد المصنع عن بيوتنا نحو 6 كيلومترات حسب معايير السلامة المتبعة”.

وبدوره قال المواطن محمد سلامة “مصنع الاسمنت لا يبعد عن منزلي سوى 500 متر، وهذا يشكل خطرا على حياتي وحياة أسرتي، اضافة إلى أنه سيشكل عائقا أمام تربية الماشية وسيفصلنا عن اراضينا الزراعية”.

ويحتاج المواطن سلامة الى مساحات واسعة من المراعي والاراضي العشبية لكي يطعم المئات من رؤوس الماشية والماعز خاصته، وقال “نحن في الرشايدة لسنا ضد بناء مصنع الاسمنت ولكننا نرفض ان يقام هذا المصنع على حساب صحة اولادنا واطفالنا وعائلاتنا وعلى حساب اراضينا الزراعية”.

من مصادر مطلعة انه تمت اقالة رئيس مجلس قروي الرشايدة فواز رشايدة من منصبه، ما دفع بخمسة من اعضاء المجلس لتقديم استقالاتهم من احتجاجا على قرار الاقالة.

من جانبه قال محافظ بيت لحم جبرين البكري، ان مصنع اسمنت فلسطين “سيقام على اراضي تمتلكها السلطة الوطنية الفلسطينية ولا يمس بالملكيات الخاصة وان اقامته في هذا المنطقة لا يتعارض مع الحفاظ على صحة المواطنين، ولن يؤثر على البيئة والطبيعة الحيوانية في تلك المنطقة”.

وأكد البكري “المصنع سيتم انشاؤه وفقا للمواصفات الدولية الصحية والبيئية، ومن لديه اعتراض من المواطنين يمكنه التوجه الى الجهات الرسمية وتقديم اعتراضه، ونحن ملتزمون بالقانون وبتطبيقه، ومصلحتنا في بيت لحم ان يتم انشاء هذا المصنع ، لان المحافظة تعاني من ارتفاع نسبة البطالة في صفوف المواطنين”.

ومن المقرر ان يتم اطلاق المرحلة الاولى من مشروع انشاء مصنع “اسمنت فلسطين” على مساحة تقدر بنحو 3 الاف دونم من الاراضي الحكومية قرب اراضي قرية الرشايدة شرق بيت لحم.