استعانة الجيش الأميركي بنحو خمسة الآف وخمسمائة متعاقد أمني بسوريا

استعانة الجيش الأميركي بنحو خمسة الآف وخمسمائة متعاقد أمني بسوريا
الجيش الأميركي في شمال سوريا
كشفت وزارة الدفاع الأميركية عن (استعانة) الجيش الأميركي بنحو خمسة الآف وخمسمائة متعاقد أمني في الحملة التي تستهدف دحر تنظيم داعش في كل من سوريا والعراق، جاء هذا الكشف في تقرير فصلي (ربع سنوي) للبنتاغون اعترف خلاله للمرة الأولى بوجود متعاقدين أمنيين في سوريا.

وتشير الإحصاءات الأخيرة الصادرة عن القيادة الأميركية الوسطى إلى وجود نحو 5508 متعاقد أمني أميركي وأجنبي يعملون إلى جانب القوات الأميركية في مناطق الصراع في كل من سوريا والعراق، ويشكل ذلك ارتفاعا بنسبة 12 في المئة مقارنة بالأرقام التي صدرت خلال تقرير البنتاغون مطلع يناير الماضي، والتي لم تكن تشمل سوريا.

ويأتي هذا الكشف في وقت أشار فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى رغبته في سحب القوات الأميركية من سوريا بعد انتهاء مهة القضاء على داعش.