إغلاق مقر الوطنية موبايل بغزة بقرار من النائب العام

إغلاق مقر الوطنية موبايل بغزة بقرار من النائب العام
الوطنية موبايل

مصدر مسئول بـ(الوطنية موبايل): تلقينا تهديدات من مخابرات السلطة بعدم التعاون مع أمن غزة

كشف مصدر مسئول في مكتب شركة (الوطنية موبايل) في قطاع غزة، اليوم السبت، أنهم تلقوا عدة تهديدات من قبل جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة، بمنع التعاون مع الأجهزة الأمنية بغزة حول حادثة اغتيال رئيس الحكومة رامي الحمد الله.

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، أن الشركة لا تمانع التعاون مع وزارة الداخلية في غزة بخصوص التحقيق، خاصة أن هذا التعاون يأتي من باب الواجب والحرص الوطني ضمن السياسة العامة للشركة، في حماية المواطن وضمان أمنه، واحترام القانون.

ودعا المصدر إلى استبعاد شركة الوطنية موبايل من أي تجاذبات سياسية تضر بمصلحة المواطن وتؤثر سلباً على عمل ومستقبل الشركة، مؤكداً أنه بإمكان الأجهزة الأمنية بغزة الاستفادة من أي معلومات للتوصل للمجرمين وبصورة مهنية بحتة.

وتمنى من النائب العام إعادة النظر في قرار إغلاق مكتبها في غزة حتى تتمكن من تقديم خدماتها للمواطنين.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت مصادر أمنية في غزة، بأن الأجهزة الأمنية أغلقت المقر الرئيسي لشركة الوطنية موبايل بغزة بقرار من النائب العام.

وقالت المصادر: إن قرار الاغلاق جاء في إطار التحقيقات التي تجريها الشرطة فيما يتعلق بتفجير موكب رامي الحمد الله يوم الثلاثاء الماضي.

واشارت الى أن الأجهزة الأمنية توصلت في تحقيقاتها بالقضية الى أن مرتكبي التفجير استخدموا شرائح الوطنية موبايل في العملية، وأنها تواصل مع الشركة بهذا الخصوص إلا أن الأخيرة رفضت التعاون.