أستشهاد  3 فلسطينيين وأصابة  أكثر من 250 آخرين برصاص الجيش الصهيوني .

أستشهاد  3 فلسطينيين وأصابة  أكثر من 250 آخرين برصاص الجيش الصهيوني .
فلسطين
أستشهاد  3 فلسطينيين وأصابة  أكثر من 250 آخرين برصاص الجيش الصهيوني الغاز المسيل للدموع على الحدود في قطاع غزة، حيث تدفق مئات الفلسطينيين للمشاركة للجمعة الثانية على التوالي، في مسيرة العودة.

وحسب مصادر طبية ، فقد قتل الشاب أحمد نزار محارب، البالغ من العمر 29 عاما، من جراء إصابته بالرصاص في (الرأس شرق خان يونس)، على الحدود مع إسرائيل.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن مصادر طبية قولها إن أسامة خميس قديح (37 عاما) قتل شرقي خان يونس جنوبي قطاع غزة، في حين قتل مجدي رمضان شبات (38 عاما) شرقي مدينة غزة.

وأشعل الشبان الفلسطينيون العشرات من إطارات السيارات على مقربة من الحدود، في محاولة لتشويش الرؤية على مئات القناصة الإسرائيليين المنتشرين على حدود القطاع منذ أكثر من أسبوع.