وقفة احتجاجية رفضا لممارسات الاحتلال الاسرائيلي

وقفة احتجاجية رفضا لممارسات الاحتلال الاسرائيلي

أقام أهالي قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة صلاة الجمعة عند المدخل الغربي، للأسبوع الثالث على التوالي رفضا للممارسات الاحتلال الإسرائيلي.

وحيث شارك العشرات في الصلاة من أهالي القرية والقدس، بينهم النائب في الكنيست أحمد الطيبي، ووزير القدس السابق حاتم عبد القادر، ونائب محافظ القدس عبد الله صيام، والمحامي أسامة السعدي.

وتولى الشيخ رائد  خطبة الجمعة، وأوضح فيها المطالب الشرعية لأهالي قرية العيسوية، وحقهم في العيش الكريم.

ونظمت بعد الصلاة وقفة احتجاجية، ألقيت خلالها كلمات للشخصيات المذكورة وأهالي العيسوية.

وبرز في الوقفة الاحتجاجية أطفال العيسوية، الذين حملوا شعار بعنوان لا لسياسة هدم البيوت وسلب الأراضي والتهجير، ورددوا هتافات تندد بممارسات الاحتلال ضد سكان القرية.

وشهد المدخل الغربي للقرية تواجدا عسكريا مكثفًا لقوات الاحتلال، إذ أبعدوا مصلين ونصبوا سواتر حديدية.

في السياق، أقام عشرات الآلاف من المصلين صلاة ظهر اليوم الجمعة في المسجد الاقصى المبارك.

وافادت دائرة الأوقاف بأن ٥٠ ألف مصل أدوا صلاة الجمعة في المسجد، وألقى خطبة الجمعة الشيخ يوسف أبو سنينة.