إسرائيل تؤكد “في غزة معركة وليست حرب”

إسرائيل تؤكد “في غزة معركة وليست حرب”
غزة

غزة: سيف موسي
اكد المراسلون العسكريون والمحللون العسكريون والسياسيون في قنوات التلفزيون الاسرائيلي والأذاعات العبرية الليلة أن عمليات جيش الاحتلال على حدود قطاع غزة ستستمر لبعض الوقت الى حين تدمير أنفاق حفرتها حماس تحت الارض بعمق عشرات الامتار ، وادعت المصادر ان لدى اسرائيل اليات ثقيلة وادوات تمكنها من كشف الانفاق ، وفي رواية اخرى مناقضة ونافية ادعت انها وضعت يدها على احد نشطاء القسام تسلل عبر الحدود وهو الذي كشف ما يعرفه عن الانفاق .
نفت مصادر اسرائيلية ان يكون هناك اي اتفاق على التهدئة مع حماس وواصلت لهجة التهديد والوعيد من جهة لتخفي “ذعر” جبهتها الداخلية وخصوصا المستوطنات القريبة مع قطاع غزة
وزيادة على ذلك ادّعت قيادة جيش الاحتلال ان هذه لن تكون اخر عملية ضد الانفاق ولو تطلب الامر عملية اخرى بعد ثلاثة أشهر ستقوم اسرائيل بتكرار الامر .
وفي تقدير اسرائيل ان حماس غير معنية بحرب وان كانت ردّت على نيران المعركة بالمثل وهبّت للدفاع عن انفاقها ، فهي تدرك ان الحرب ليست قرارا اسرائيليا ولا حمساويا- على حد زعمها .
وحول سقوط شهيدة فلسطينية في القصف الاسرائيلي راهنت اسرائيل ان تخفت حدة النيران مع مرور الساعات وليس أن تتفاقم ، ووصف المراسلون العسكريون ما يحدث : نحن نرد وحماس ترد وهكذا . اي ان كل حالة بحالتها .
توتر الجبهة الداخلية الاسرائيلية دفع الحكومة والجيش في اسرائيل الى اصدار توجيهات الحيطة والحذر ، لكن وعلى ما يبدو ان الجبهة الداخلية لا تحتاج الى هذه التوجيهات فالخوف فعل فعله وانقطعت حركة المستوطنين تلقائيا وهجر العديد منهم منزلهم .

من جانبة اصدرت كتائب القسام بيان حول التصعيد الاسرائيلي , القسام لن نسمح للقوات الاسرائيلي التواغل داخل الحدود مع قطاع غزة والمقاومة سوف تردع أي قوة عسكرية او أليات الجيش الصهيوني , وانا النفق التي تدعي إسرائيل انه تم كشفة هو أول نفق تم التسلل منه خلف الخطوط الاسرائيلي اثناء الحرب الاخيرة علي قطاع غزة
وانا المقاومة لن تكتفي بقصف القوات العسكرية التي تتوغل الى داخل القطاع بل سوف تقصف المستوطنات وانها قصفت حتى الان 12 قذيفة هاون .