“اطفال غزة”…فرحة عيد منقوصة اكملها ” فريق عيون الامل”

“اطفال غزة”…فرحة عيد منقوصة اكملها ” فريق عيون الامل”
فرحة العيد
كتب: آخر تحديث:

إسلام الخالدي
فرحة العيد تضاهي اي فرحة ولا سيما ان كانت لأطفال عانوا مرارة الحصار، يمر العيد كأي يوم عادي، ولا يضفيه جمالا الا لمسة حقيقة من أناس ارادوا البسمة على وجوههم، فريق عيون الامل بإدارة القائم على التنسيق “سيف موسى” في حملة لتوزيع الألعاب، استهدفت ٣٠٠ اطفالا من مناطق عدة لادخال الفرحة والسرور على قلوب هؤلاء المنكلين لنستعرض لكم أجواء الفرح هناك.
وافاد منسق الحملة الأستاذ:سيف خالد موسي أن الحملة مستمرة ليست فقط في العيد بل بباقي الأيام
وقال موسي في القطاع يحتاج الطفل الي ممارسة الألعاب بشكل مستمر والتعبير عن دواخلهم من مشاهدات عنيفة تعرضو لها في ظل الحصار الخانق علي غزة .

أكدت مديرة العلاقات العامة في الفريق الأستاذة : سجود العالول علي أن هذه الفعالية هي ضمن سلسلة فعاليات أخري يتم تجهيزها للترفيه عن الأطفال في كافة أنحاء القطاع للإستمرار في التفاعل مع هذه الفئة من الأطفال والتمسك ببرائتهم التي علي وشك السقوط وراء ظلم المعيشة في غزة .
هذه مشاعر واضحة لهؤلاء الأطفال اللذين لا ينقصهم الا غرس فرحة وابتسامة على ثغورهم، فريق عيون الامل لايزال على رأس تلك الحملات وما من وراء ذلك الا تجديد وازع روحي وفكري جديد وشحنهم بطاقة إيجايبة تنسيهم مرارة الأيام.

عن الكاتب

  • تواصل مع الأمل الأخبارية:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *